أنت هنا: الرئيسية » أسئلة وأجوبة » هل المؤمن المسيحي خاضع للناموس؟

هل المؤمن المسيحي خاضع للناموس؟

هل المؤمن المسيحي خاضع للناموس؟
كلا، فالكتاب يقول: «وَلكِنْ إِذَا انْقَدْتُمْ بِالرُّوحِ فَلَسْتُمْ تَحْتَ النَّامُوسِ» (غل18:5). لكن ليس معني هذا أن يعيش المؤمن بدون ناموس. لأننا وأن كنا لسنا تحت ناموس موسي،

لكننا تحت ناموس المسيح: «إِذًا يَا إِخْوَتِي أَنْتُمْ أَيْضًا قَدْ مُتُّمْ لِلنَّامُوسِ بِجَسَدِ الْمَسِيحِ، لِكَيْ تَصِيرُوا لآخَرَ، لِلَّذِي قَدْ أُقِيمَ مِنَ الأَمْوَاتِ لِنُثْمِرَ ِللهِ» (رو4:7) نعم ، فكل مؤمن ينبغي أن يخضع لناموس المسيح عاملاً ما يرضيه، فالذين تحرروا من ناموس موسي ينقادون بالروح ولا يعملون شيئاً ما يخالف كلمة الله. قد يظن البعض أنهم ما داموا قد تحرروا من ناموس موسي فلهم الحرية ليعملوا ما يريدون. أنهم يدعون قيادة وإرشاد روح الله لهم، ويظنون أنهم غير ملزمين بالسير حسب تعاليم الكتاب، بل أكثر من هذا فهم يرتكبون أموراً لا تتفق مع مشيئة الله المعلنة في الكتاب المقدس. لنعلم أن الروح القدس لا يمكن أن يقود إنساناً ليعمل ما يخالف تعاليم الكتاب، وأن كل روح يدفع الإنسان لعمل ما يخالف الكتاب ليس هو روح الله.

إلى الأعلى