أنت هنا: الرئيسية » تأملات (صفحة 4)

تأملات

خطيَّة صغيرة واحدة

منذ قرن ونصف أبحرت أعظم وأقوى باخرة صنعت حتى ذلك الوقت من احدى موانئ انكلترا قاصدة أمريكا في رحلتها الأولى . وقد ودّعها خلق كثير وهي تحمل الآلاف من الأنفس بين رجال ونساء وأطفال وبحارة . وكان الناس يقولون عن… أكمل القراءة »

اليدان المحروقتان

بعد أن توفي والدي ذلك الصبي، ذهب ليعيش مع جدته الفقيرة، في بيتها الصغير، بعيدا عن أصحابه ورفقائه. وفي ليلة من الليالي، نشب حريق في البيت، إستفاقت جدته من نومها، مذعورة، لترى النيران تلتهم بيتها، وحفيدها نائم في غرفة صغيرة،… أكمل القراءة »

الآب المحب

وإذ كان لم يَزَل بعيداً رآه أبوه فتحنن وركض ووقع على عنقه وقبَّله(لو 15: 20 ) إن كل كلمة في هذا المَثَل ـ مَثَل الابن الضال الوارد في الأصحاح الخامس عشر من إنجيل لوقا ـ تُعلن كمال ومجانية النعمة. ولا… أكمل القراءة »

نحسبها بالورقة والقلم

احمّر وجهها خجلاً، وأجابت وهي تحاول أن تخفي غضبها: أنا شابة طيبة؛ هل سمعت عني غير ذلك ؟ كانت هذه إجابة ماري السكرتيرة الجديدة بمكتب د. ولتر ولسن، الذي لم يشغله عمله كطبيب بالإضافة لأعماله المتشعبة عن أن يترك واحداً… أكمل القراءة »

الفنان والوجهان

خرج ماجد وجلس عند شاطئ النيل، فاليوم أجازته الأسبوعية وبينما هو غارق في ذكريات الامتحانات إذ بشخص يقترب إليه ويتفرس فيه طويلاً، ثم يجيبه ويجلس بجواره وهو ما زال يتفرس فيه. التفت ماجد بارتياب نحو هذا الرجل الذي استمر يتأمل… أكمل القراءة »

كما رفع موسى الحية

في حديثه الوارد في يوحنا 3 مع نيقوديموس يستخدم الرب يسوع رمزاً عجيباً عن نفسه عندما يشير إلى أمر معروف جيداً عند الإسرائيليين . إنه يستخدم رمزاً يعرفه كل يهودي ، فبعد أن بين لذلك الرجل اليهودي ضرورة الولادة الجديدة… أكمل القراءة »

فلك نوح

بالإيمان نوح لما أُوحى إليه عن أمور لم تُرَ بعد خاف فبنى فلكاً لخلاص بيته، فبه دان العالم وصار وارثاً للبر الذي حسب الإيمان(عب 11: 7 ) إن بناء فلك نوح كان بمثابة أطول موعظة تبشيرية عرفها التاريخ، فقد استمر… أكمل القراءة »

عودة طائرة الخطايا

بالرغم من إشعاع نور الإنجيل بكل ضياء في السنوات الأخيرة في كوريا الجنوبية حتى أن أبواب الجحيم لم تستطع أن تقوى أمام صخرة الإيمان المسيحي فملايين الوثنيين صاروا مسيحيين يتميزون بالصلاة الحارة المقتدرة إلا أن ظلام الوثنية ما زال يخيم… أكمل القراءة »

البحر الآخر

شهقت الأم شهقة كانت كالسهم الذي مزق قلب ابنها هدسون تيلور الشاب المُرسل إلى الصين، وهي تُقبله قُبلة الوداع داخل كبينته في السفينة، بعد الخدمة الروحية التي تمت على ظهرها بهذه المناسبة العظيمة في يوم 19/9/1853، وعندها قال لها هدسون… أكمل القراءة »

صرة المر

أن الذهن الروحي ليميز بسهولة معنى كلمات كهذه “صرة المر حبيبي لي” (نش 13:1″ فالمسيح يرمز إليه هنا بحرز معلق من الرقبة ومحمول دائماً على الصدر ، ومملوء بسائل المر”. والمر “أفخر الأطياب” (خر 23:30) وكان يستعمل في مسح المسكن… أكمل القراءة »

إلى الأعلى