أنت هنا: الرئيسية » تأملات (صفحة 2)

تأملات

عسكري نابليون

كان الامبراطور نابليون يستعرض جيشه في احد الأيام ، وحدث أثناء الاستعراض ان سقط زمام الحصان من يده ، سقط على عنق الحصان ، فكانت هذه مفاجأة بالنسبة للحيوان القوي ن دفعته للجري ، فمالت المرشحة (البرذعة) وكاد الامبراطور يسقط… أكمل القراءة »

أسرع رحلة فضاء

كان «تشارلس داك» رائد الفضاء الأمريكي الشهير يقود مركبة الفضاء أبوللو 16 وهو يبلغ من العمر 34 عاماً في عام 1972، حيث كان يرافقه في تلك الرحلة رائد الفضاء جون يانج وماتنجلي. وما إن انطلقت المركبة، وابتعدت عن الأرض قليلاً… أكمل القراءة »

المسيح مثالنا في الشكر

إذا كان الرب يسوع يحرضنا بفم رسوله قائلاً ” اشكروا في كل شئ” فهو لايطالب منا شيئاً لم يفعله هو ، إذا يجب أن لا يغيب عن بالنا أنه اجتاز في هذا المشهد وتجرب في كل شئ مثلنا بلا خطية… أكمل القراءة »

لن تهلك إلى الأبد

(وعندنا الكلمة النبوية وهي أثبت التي تفعلون حسناً إن انتبهتم إليها كما إلى سراج منير في موضع مظلم) (2 بط 19:1). يحكي الكاتب الإنجليزي جورج كاتينج في كتابه (نور لنفس مضطربة) عن فلاح يبحث عن السلام واليقين لقبول الله له،… أكمل القراءة »

الغناء الرقيق في بيض البطريق

من الطبيعي أن يزور السائح في أستراليا «فيليب أيلند» القريبة من مدينة ميلبورن، ليس فقط لأجل الطبيعة الخلابة الرائعة هناك والتي تحكي عن عظمة الخالق، ولا فقط لأجل الشاطئ المثالي لمحبي البطريق الذي هو فعلاً طائر رقيق. ففيليب أيلند أحد… أكمل القراءة »

راحاب وبيتها

راحاب الزانية فقط تَحيْا هي وكل مَنْ معها في البيت لأنها قد خبأت المُرسلين اللذين أرسلناهما(يش 6: 17 ) ما أجمل اهتمام راحاب بكل أهل بيتها! وما أحلى النعمة التي تدعو كل مَنْ في مدينة الهلاك لأن يحتمي داخل البيت… أكمل القراءة »

المسيح مات من أجل خطايانا

يكلمنا الكتاب عن المسيح كحامل ثقل خطايانا وما تستحقه طبيعتنا بسبب بعدها وعداوتها لله – أو بالحرى بسبب روح عدم الطاعة والتمرد فيها . لقد نسب إليه كل شرنا وعوامل له المجد نائباً عنا كما لو كان فيه كل شر… أكمل القراءة »

عندما صمت البيانو

فركت سوزان عينيها بيديها ثم هتفت بكل قوتها من أعماق قلبها «تُرى هل أنا في حلم جميل أم أنه قد تحقق المستحيل». كان ذلك في شهر أغسطس 1991 أسعد الأشهر على وجه الإطلاق في حياة سوزان وحيدة والديها التي نشأت… أكمل القراءة »

أفريكانر

في أحد أيام الشتاء من عام 1818م، اجتمع أهل القبيلة في لاتاكار بأفريقيا الجنوبية، وهم يهتفون بأعلى أصواتهم باسم أفريكانر رئيسهم. فاليوم عيد سعيد، حيث قتل لهم زعيمهم صيداً جديداً من جيرانهم سكان أرض البوير. وبعدما سجدوا للأوثان، أشعلوا النيران،… أكمل القراءة »

دينونة سدوم وعمورة

كما كان في أيام لوطٍ …. هكذا يكون في اليوم الذي فيه يُظهَرُ ابن الإنسان(لو 17: 28 -30) من حديث الرب يسوع عن علامات ظهوره ومجيئه للعالم في لوقا17: 28-30؛ نفهم أن حالة الناس في الأيام الأخيرة ستكون مُطابقة لحالة… أكمل القراءة »

إلى الأعلى