أنت هنا: الرئيسية » تأملات (صفحة 10)

تأملات

إلى أين انت مسافر؟

مهما تكن وجهة المسافر ، فإنه يبدأ الإهتمام بالمكان المسافر إليه قبل شروعه في السفر، ويحمل معه دليلاً يرشده في السير ويهديه الطريق. وأنت أيها المتصفح العزيز، مسافر أيضاً . كائناً من كنت ، ومهما كان جنسك ولونك ووضعك الإجتماعي… أكمل القراءة »

نور الله في الإنسان

ورأى الله النور أنه حسن(تك 1: 4 ) لقد خلق الله النور وفصل بينه وبين الظلمة. لنتأمل النظرة الخاصة التي كانت لله من جهة النور: “ورأى الله النور”. لقد نظر إليه برضى وتفرس فيه بفرح، فرأى أنه “حسن”! إن كان… أكمل القراءة »

ملوك المستقبل

في يوم 11/3/1830 بدأت فتاة إنجليزية في العاشرة من عمرها دروسها مع مُدرِّسها الخاص الذي أحضره إليها أبيها . وكان موضوع درسها الأول هو “تسلسل وراثة العرش الإنجليزي” وبنهاية الدرس أدركت “فيكتوريا” وكان هذا هو اسمها – أدركت أنها ولية… أكمل القراءة »

“الرب راعىَّ … هو يعتني بكم ” (مز 1:23 ؛ 1 بط 7:5)

سافر الأب إلى بلد بعيدة . وترك زوجته وطفلته الصغيرة البالغة من العمر ثلاث سنوات وحيدين ، وشعرت الطفلة بفراق والدها فسألت أمها قائلة : أين بابا يا ماما ….؟ أجابتها أمها : إن عمله اضطره أن يغيب بعض الوقت… أكمل القراءة »

آثار على الرمال

في ذات ليلة، حلم أحد الرجال وإذ به يسيرعلى شاطئ البحر برفقة الرب. كان هذا الرجل ينظر، وإذ بفقرات من حياته تلمع أمامه على الأفق، وكأنها فيلم سينمائي… ومع كل فقرة من حياته، كان يتراىء له فوق الأفق، أثار أقدام… أكمل القراءة »

المسيح مثالنا في الشكر

إذا كان الرب يسوع يحرضنا بفم رسوله قائلاً ” اشكروا في كل شئ” فهو لايطالب منا شيئاً لم يفعله هو ، إذا يجب أن لا يغيب عن بالنا أنه اجتاز في هذا المشهد وتجرب في كل شئ مثلنا بلا خطية… أكمل القراءة »

قروي مصري في أوربا

هل يمكن لقروي مصري أن يتعايش مع الشعوب والبيئة في كورنثوس وأثينا وروما؟ إن حياة سيرابيون، خادم المسيح المصري الذي وُلد في القرن الرابع عشر في قرية من قرى صعيد مصر يمكن أن تجيب عن هذا السؤال. لقد عاش القديس… أكمل القراءة »

الطبخ مع نبات الساجو

«سيذبحونك ويطبخونك مع نبات الساجو ويأكلونك». كان هذا تحذير قبطان السفينة لجيمس تشارلمرز، المُرسل البالغ من العمر 26 عاماً، وهو يغادر بلده اسكتلندا في يوم 4 يناير 1866، بعد زواجه بيومين فقط، وهو في طريقه لخدمة الرب كمُرسل في جزيرة… أكمل القراءة »

يعقوب عند مخاضة يبوق

فبَقىَ يعقوب وحده. وصارعه إنسان حتى طلوع الفجر. ولما رأى أنه لا يقدر عليه ضرب حق فخذه. فانخلع حق فخذ يعقوب في مصارعته معه(تك 32: 24 ،25) لقد كان يعقوب منفرداً في صراعه مع الله. وكان الله أيضاً منفرداً في… أكمل القراءة »

حزقيا وسر الخدمة

هو في السنة الأولى من مُلكه في الشهر الأول فتح أبواب بيت الرب ورممها. وأدخل الكهنة واللاويين وجمعهم إلى الساحة الشرقية(2أخ 29: 3 ،4) في تاريخ حزقيا نرى الثمر الشهي والتعزية الوافرة … مكتوب عنه “فتح أبواب بيت الرب ورممها”؛… أكمل القراءة »

إلى الأعلى