أنت هنا: الرئيسية » تأملات

تأملات

التوبة

التوبة ” توبوا وأرجعوا فتمحى خطاياكم … ” ( أع ٣: ١٩) ” السهوات من يشعر بها من الخطايا المستترة ابرئني ايضاً من المتكبرين احفظ عبدك فلا يتسلطوا علي”      (مز ١٩: ١٢ ، ١٣) هناك انواع كثيرة من الخطايا صنفها… أكمل القراءة »

“كَمَا يَشْتَاقُ ٱلْإِيَّلُ إِلَى جَدَاوِلِ ٱلْمِيَاهِ، هَكَذَا تَشْتَاقُ نَفْسِي إِلَيْكَ يَا ٱللهُ. ” ( مز ٤٢: ١)

“كَمَا يَشْتَاقُ ٱلْإِيَّلُ إِلَى جَدَاوِلِ ٱلْمِيَاهِ، هَكَذَا تَشْتَاقُ نَفْسِي إِلَيْكَ يَا ٱللهُ. ” ( مز   ٤٢: ١) الفادي الكريم الذي ضحى بمجده وكرامته ودماه لكي يفدي الانسان. لماذا?الإجابة الوحيدة لهذا السؤال هو لكي يكون في علاقة وشركة مع الانسان الذي… أكمل القراءة »

سباعية فرصة الخلوة اليومية مع من تحبه نفسي

سباعية فرصة الخلوة اليومية مع من تحبه نفسي. ١) اعترافات: اي الدخول الى الجلجال مكان الحكم على الذات، المصفاة او الفلتر اي وضع نفسي كل أعضائي قيد الفحص فكري عيناي أذناي لساني واقوالي يداي قلبي ورجلاي كل ما بدر مني… أكمل القراءة »

أغني رجل في الولاية

وقف أحد ملاك الأراضي الأثرياء في شرفة قصره الفخم ، يتطلع إلى أملاكه الشاسعة الممتدة إلى الأفق ، ثم هتف : ” كل هذا ملكي ” ! … ثم نزل وامتطي صهوة جواده ، وأخذ يتجول به ليتفقد أطيانه .… أكمل القراءة »

باراباس أم يسوع؟!

ال لهم بيلاطس مَنْ تريدون أن أطلق لكم: باراباس أم يسوع الذي يُدعَى المسيح؟…(مت 27: 17 -21) غريب أن يضع إنسان: يسوع وباراباس في كفتي ميزان، فيخيّر الناس بينهما، مع أن الفرق بينهما أبعد مما بين السماء والأرض، بل أبعد… أكمل القراءة »

يده المثقوبة

كان الرسام الألماني سالشهير ” ألبرت دورر ” ( 1471 – 1528 م ) يعيش حياة صعبة في شبابه ، وكان يسكن مع صديق له . وكان هذا الصديق أيضا رسام وإذا كانا يعوزهما المال ، قررا أن يقوم أحدهما… أكمل القراءة »

المنقذ العالمي

بينما كانت الطائرة بوينج 737 وعلى متنها ركابها الثمانية والسبعون تُحلق فوق العاصمة الأمريكية في صباح الاثنين 26/1/1982 هبت عاصفة ثلجية لم تشهد أمريكا مثلها منذ قرن حتى وصلت درجة الحرارة إلى 33 درجة تحت الصفر في ولاية ميامي. أخذ… أكمل القراءة »

كل ينابيعي فيك

كل ما لنا هو في المسيح ، كل ما نحن عليه الآن وماستكون عليه في المستقبل كل ذلك إنما هو في المسيح لذلك نفرح ونغني قائلين “كل ينابيعي فيك” فيمن ؟ في “الذي احبني واسلم نفسه لاجلي” في الذي أقيم… أكمل القراءة »

وكان سقوطه عظيماً

استيقظت آمال في الثامنة صباحاً، فاليوم الخميس الموافق 28/1/1993 هو أخر الأيام في أجازة نصف العام. وأثناء تناول الإفطار، كانت تتزاحم في عقلها الأفكار، وفي الواقع كانت هناك فكرتان، تتصارعان في ذهنها السارح، الأولى هي الثانوية العامة التي مضى منها… أكمل القراءة »

إلى الأعلى